† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 أبادير و أخته إيرائي الشهيدان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 355
نقاط : 16237
السٌّمعَة : 84
تاريخ التسجيل : 22/06/2010
العمر : 43
الموقع : http://ava-bavly.ahlamontada.com/

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: أبادير و أخته إيرائي الشهيدان   الإثنين يوليو 11, 2011 3:22 am


بســـــم الثـــــالوث القـــــدوس


أبادير و أخته إيرائي الشهيدان




نشأتهما



هما إبنا أخت باسيليوس الوزير الأنطاكي تعين أبادير إسفهلاراً ( قائداً عظيماً ) في جيش دقلديانوس .

الرؤيا



ظهر له السيد المسيح في رؤيا بالليل، وطلب منه أن يذهب مع أخته إيرائي إلى مصر لينالا إكليل الإستشهاد، وقد تمتعت أخته بذات الرؤيا، فعرفا أنها من الله وإنطلقا بفرح ليتمتعا بما وهُب لهما .

وقد سمح الله بدعوته لجماعة معينة للذهاب إلى الإستشهاد بأنفسهم لرسالة معينة، فإرسالية أبادير الاسفهسلار وأخته إيرائي إنما بقصد إلهي، فقد تعرض مئات الألوف من الأقباط للإستشهاد، بل وتقدمت مدن بأكملها كمدينتي أسنا و إخميم للإستشهاد بفرح على يدي إريانا والي أنصنا ( بجوار ملوي ) .

حضور أمثال أبادير يعطي تشجيعاً للبسطاء بأن الأمراء يسعون لهذا الشرف، وحضور إيرائي يعطي سنداً للفتيات أن فتاة شريفة تأتي من القصر لتقبل الآلام بفرح .

هكذا كان للمدعوين للذهاب للإستشهاد بأنفسهم رسالة خاصة وسط الضيق الشديد!

توسل والدتهما



أدركت والدتهما بما في قلبيهما فشقت ثيابها هي وجّواريها، وصارت تتوسل إليهما ألا يسلما نفسيهما لدقلديانوس للإستشهاد فوعدها إبنها أبادير ألا يتحدثا مع دقلديانوس في ذلك، ولم تدرك إنهما قد قررا الذهاب إلى مصر للإستشهاد هناك .

كان أبادير يستبدل ثيابه ويقوم بخدمة الذين في السجون موصياً حارسه ألا يخبر أحداً بذلك .

في مصر مع القديس أباكراجون



إذ توانى أبادير وأخته قليلاً تكررت الرؤيا فإنطلقا إلى الإسكندرية، ومنها إلى مصر حيث إلتقيا بالقديس أباكراجون الذي عرفهما وباركهما .

إلي الأشمونين ثُم إلي أنصنا



من هناك دخلا إلى الكنيسة التي في طمويه ثم ذهبا إلى الأشمونين ليلتقيا بشماس يدعي صموئيل رافقهما إلى أنصنا .

أمام أريانا وتعذيبهم



إلتقيا أبادير وأخته بأريانا والي أنصنا فعذبهما عذاباً شديداً للغاية، وكان السيد المسيح يسندهُما .

مُشاهدة الفردوس



وسط الآلام الشديدة أخذ الرب نفسيهما إلى لحظات ليشاهدا الفردوس فيمتلئا قوة وغيرة للإحتمال بفرح .

إستشهادهُما



كتب الوالي قضيتهما وحكم عليهما بقطع رأسيهما وإذ إستحلف الوالي أريانا أبادير أن يخبره عن شخصه طلب منه أن يتعهد بالا يتراجع عن حكمه، ولما تعهد أخبره أنه أبادير الإسفهسلار .

فتأسف جداً لما حدث منه لكن أبادير ذكّره بتعهده قائلاً له بأنه هو نفسه سينعم أيضاً بعطية إكليل الإستشهاد .

جسديهُما



إذ إستُشهد القديسان قام بعض المؤمنين بتكفين الجسدين اللذين حملهما الشماس صموئيل إلى منزله حتى إنقضاء عهد الإضطهاد حيث بُنيت بإسمهُما كنيسة عظيمة .

توجد الآن في أسيوط كنيسة بإسم الشهيدين، وأخرى في ديروط بإيبارشية أسيوط .

تحتفل الكنيسة بعيد إستشهادهُما في 28 توت .


بـركـتـهـم تـكــون مـعـنـا آمـيـن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ava-bavly.ahlamontada.com
 
أبادير و أخته إيرائي الشهيدان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++