† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيد شورة الصبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 355
نقاط : 16247
السٌّمعَة : 84
تاريخ التسجيل : 22/06/2010
العمر : 43
الموقع : http://ava-bavly.ahlamontada.com/

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيد شورة الصبي   الثلاثاء يوليو 19, 2011 1:03 am


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيد شورة الصبي




راعي للغنم



كان هذا الصبي من قرية تدعى طناي وكان مقيماً ببلدة شنشيف تبع مدينة إخميم ،وكان راعياً للغنم .

لما وصل إريانوس الوالي إلى إخميم أرسل جنوده إلى كل مجاوراتها ليحضروا إليه المسيحيين لتنفيذ مراسيم دقلديانوس .

توجّه خمسة منهم إلى شنشيف فالتقوا بالفتى شورة وهو يرعى غنمه

فسألوه : من أنت ؟ أجابهم : أنا مسيحي .

فأسرعوا خلفه ليقبضوا عليه لكنه تمكّن من الهروب فإغتصبوا خروفين من الغنم وحملوها على خيولهم أما هو فرجع إليهم بعصاه وإسترد الخروفين .

إستدعاؤه أمام إريانا



ولما عادوا إلى إخميم أخبروا الوالي بهذه القصة فأرسل الوالي وأحضر حاكم شنشيف وهدّده بالموت إن لم يُحضر هذا الصبي الراعي .

خرج الحاكم وجمع رؤساء البلدة وعرّفهم بما جرى فخافوا لئلا يخرب إريانوس بلدتهم فأمسكوا شورة وأوثقوه وأتوا به إلى إخميم فطرحه الوالي في السجن حتى الصباح .

وفي السجن وجد جماعة من المسيحيين مقبوضاً عليهم فشجّعوه .

في الغد قُدّم الصبي ليُمثل أمام الوالي فسأله : ما اسمك ؟

أجابه : أنا راعي مسيحي من أهل طناي وساكن بشنشيف وإسمي شورة . وبعد حوار لم يطل طلب إليه أن يرفع بخوراً للآلهة أما هو فكان ردّه : سوف لا أسمع لك ،ومهما أردت إصنع بي عاجلاً .

تعذيبه



إزاء هذه الجسارة أمر الوالي بتعذيبه فرفعوه على الهنبازين وعصروه ،وأوقدوا ناراً تحت قدميه وسلّطوا مشاعل نحو جنبيه ،و وجّهوا ناراً إلى رأسه .

وكان الوالي يظن أنه قد مات فلما علم أنه حيّ أمر أن يُصب خلّ وملح على جراحاته أما هو فكان يحتمل بشكر وشجاعة .

ثم أعادوه إلى السجن ،ووقف يصلي فظهر له ملاك الرب وعزّاه وشجّعه وأنبأه أنه سيتوجّه في اليوم التالي بإكليل المجد .

عجز الساحر أمامه



في اليوم التالي أحضر الوالي ساحراً وطلب إليه أن يفسد سحر شورة المسيحي .

فأجاب بجسارة : أنا أحل سحره وأفضحه . ثم أعدّ الساحر كأس السمّ ،وناولها للصبي ليشربها فسقط الكأس من يده وإنسكب ما فيه على الأرض فخرجت من الكأس أفاعي وسعت نحو الصبي أما هو فوطأها بقدميه .

تعجب الساحر مما رآه وقال للوالي : ليس لي مع هذا الإنسان شأن لأنه قوي بإلهه .

إستشهاده



لما رأى الوالي ثبات الصبي شورة أمر أن يُذبح كشاة ويعلّق على سور قريته لتنهش لحمه طيور السماء .

فنفّذ فيه الجند هذا الحكم ،ونال إكليل المجد في العاشر من شهر كيهك .


بـركـتـه تـكـون مـعـنـا آمـيـن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ava-bavly.ahlamontada.com
 
الشهيد شورة الصبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++