† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيدان لوقيوس و تادرس الأسقف الحارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bavly-b



عدد المساهمات : 104
نقاط : 12724
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيدان لوقيوس و تادرس الأسقف الحارس   الأحد يوليو 24, 2011 2:49 am


بـسـم الـثـالـوث الـقـدوس


الشهيدان لوقيوس و تادرس الأسقف الحارس



سام البابا ثاونا تادرس أسقُفاً نحو سنة 304 م على المدن الخمس الغربية ( على سيرين في المصادر الغربية ) .

وقد جمع بين القداسة والإبداع الفني . فكان يقضي فترات راحته في زخرفة المخطوطات ،وقد برع في هذا الفن حتى أقبل على اقتنائها كثيرون حتى من خارج مدينته . وإستطاع بفنّه أن يجتذب بعض الوثنيين إلى الإيمان المسيحي .

القبض عليه وبعض الشعب



إستاء منه الوالي الروماني في بتوليمايس العاصمة ،وكان يدعى دجينيانوس أو بيلاطس . قبض عليه بناء على تعليمات دقلديانوس كما قبض على بعض النساء الشريفات وبعض الأراخنة الليبيين .

تعذيبه



طلب منه الوالي أن يسلم لوحاته الفنية فرفض حكم عليه بالجلد بسياط في نهايتها قطع من الحديد فسال دمه .

لم يكد يتمالك نفسه حتى زحف على الأرض تجاه المذبح الوثني المُقام في ساحة المحكمة لإغراء المسيحيين لتقديم بخور فيُعفي عنهم . دفعه بكل ما بقى له من قوة فإنقلب المذبح على الأرض .

ثارت ثورة الوالي والقاضي فأمر الأخير بسلخ جلده وصب الخل عليه أما هو فكان يهتف باسم المسيح أثناء تعذيبه . أمر الوالي بقطع لسانه ،وإلقائه في السجن حتى لا يكون سبباً في تحويل أحد إلى الإيمان المسيحي .

ظهور السيد المسيح له في السجن وإيمان لوقيوس



ظهر له السيد المسيح في السجن وشفاه من جراحاته وأعاد إليه لسانه فآمن لوقيوس حارس السجن وإندهش الوالي لِما حدث وأطلق سراحه .

حاول لوقيوس أن يجتذب الوالي والقاضي إلى الإيمان المسيحي فنجح في كسب الأول دون الثاني .

لوقيوس في قبرص



إنطلق لوقيوس والوالي إلى قبرص ،وهناك إنكشف أمرهما . ذهب لوقيوس إلى والي الجزيرة وأعلن عن إيمانه مجاهرة بكل شجاعة أما الوالي فيبدو أنه إختفى في الجزيرة أو تركها .

أما الأسقف تادرس فعاد إلى نشاطه الروحي والفني ،ويبدو أنه إستُشهد بعد ذلك كما جاء في السنكسار القبطي والروماني واليوناني .

أما النساء الشريفات والأراخنة الذين أودعوا في السجن مع الأسقف فصدر الأمر بإعدامهم جميعاً .


بركتهُم تكون معنا آمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيدان لوقيوس و تادرس الأسقف الحارس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++