† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيد آمون الطوخي ( أبامون )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان_28



عدد المساهمات : 49
نقاط : 10745
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: الشهيد آمون الطوخي ( أبامون )   الثلاثاء يوليو 26, 2011 1:13 am


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيد آمون الطوخي ( أبامون )


نشأته


من طوخ ( التابعة لكرسي بنها ) يعيش حياة تقوية بفكر إنجيلي حيّ مات عن محبة العالم ،وإلتهب قلبه بالسماويات .

جاءته الدعوة للإستشهاد خلال رؤيا شاهد فيها رئيس الملائكة ميخائيل يدعوه للذهاب إلى أنصنا ليشهد للسيد المسيح أمام واليها فيقبل إكليل الشهادة ويؤمن كثير من الوثنيين بالمسيح .

في أنصنا


إنطلق آمون إلى أنصنا بفرح كمن يركض نحو العرس ،وهناك إلتقى بالوالي الذي أمر بتعذيبه تارة بالجلد ،وأخرى بحرق جسده بأسياخ حديدية محماة ،وعصره في الهمبازين فتهرأ جسمه تماماً .

ظهور السيد المسيح وشفائه


قيل إنه إذ بلغ هذه الحال من الألم لم يتركه السيد المسيح بل ظهر له علانية وحوله جوقة من الملائكة لمس قديسه فبرأ في الحال ،وآمن عدد كبير من الوثنيين بالسيد المسيح .

إستشهاده


أمر الوالي بقطع رأسه فنال القديس آمون إكليل الشهادة .

جسده


كان يوليوس الأقفهصي كاتب سير الشهداء حاضراً فأخذ الجسد وكفنه بلفائف فاخرة وأرسله إلى بلده .


بركته تكون معنا آمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيد آمون الطوخي ( أبامون )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++