† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 القديس يوليوس الإقفهصي كاتب سير الشهداء ومن معه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان_28



عدد المساهمات : 49
نقاط : 10755
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: القديس يوليوس الإقفهصي كاتب سير الشهداء ومن معه   السبت يوليو 30, 2011 12:59 pm


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


القديس يوليوس الإقفهصي كاتب سير الشهداء ومن معه


من إقفوص بمركز الفشن بمحافظة المنيا . هذا الذي أقامه السيد المسيح للإهتمام بأجساد الشُهداء القديسين وتكفينهُم وإرسالهُم إلى بلادهُم .

وقد أرسل الرب على قلوب الولاة سهواً فلم يتعرض له أحد ،ولم يرغموه على عبادة الأوثان . وحفظه الله عناية بالشُهداء وإستخدم ثلاثمائة غلام لهذه الغاية .

فكانوا يكتبون سير الشُهداء القديسين ،ويمضون بها إلى بلادهُم . أما هو فكان يخدم الشُهداء بنفسه ويداوى جراحهُم ،وكانوا يدعون له ويقولون لا بد من سفك دمك على إسم المسيح لتُحسب في عداد الشُهداء .

فلما زال مُلك الملك دقلديانوس وملك قسطنطين البار . أراد السيد المسيح أن يتم له ما قد تنبأ به القديسون ليُحسب في عداد الشُهداء .

أمام والي سمنود وتعذيبه وإيمانه


فأمره الرب أن يمضى إلى أرقانيوس والى سمنود ويعترف بالسيد المسيح فإنطلق إلى هناك فعذبه الوالي عذابات كثيرة وكان الرب يقويه . وصلى فإنشقت الأرض وإبتلعت الأصنام سبعين وثناً ومائة وأربعين كاهناً كانوا يخدمونها لما قدموها له ليسجد لها كأمر الوالي ( لا تزال آثارها بجوار بنها وقد إكتشفتها بعثة أثرية مع بقايا كنيسة أتريب العظيمة ) .

فلما رأى الوالي هلاك ألهته آمن بالسيد المسيح .

والي أتريب وإيمانه


ثم مضى صحبة القديس إلى والى أتريب الذي عذب القديس يوليوس بعذابات شديده ،وكان السيد المسيح يقويه .

وكان في بعض الأيام عيد للأصنام فزينوا البرابي ( فيافى الأوثان أو هياكل الأوثان ) بالقناديل والتماثيل وسعف النخل ،وأغلقوا الأبواب ليبدءوا بالإحتفال غداً ،وطلب القديس من الرب فأرسل ملاكه وقطع رؤوس الأصنام وغبر وجوهها بالرماد وأحرق السعف وجميع آلهة البربا .

ولما أتوا صباح اليوم التالي وهم متسربلون باللباس للإحتفال بالعيد ورأوا ما ألم بآلهتهُم عرفوا ضعفُها فأمن والى أتريب وعدد كبير من الشعب بالسيد المسيح .

إلي والي طوه


ثم مضى القديس من هناك إلى طوه ( طوه بقاياها بقرب طنطا ) ومعه والى سمنود ووالى أتريب ،وإجتمع بالاسكندروس واليها .

فامتنع أولاً عن تعذيبهُم ،ولكنه رجع أخيراً فأمر بضرب أعناقهُم . وهم يوليوس وولداه تادرس ويونياس وعبيده ،وواليا سمنود وأتريب ،وجماعه عظيمة يبلغ عددهُم ألف وخمسمائة نفس إستُشهدوا معه ،وحملوا جسده وولديه إلى الإسكندرية لأنه كان من أهلها .

العيد يوم 22 توت .


بـركـتـهُـم تـكـون مـعـنـا آمـيـن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القديس يوليوس الإقفهصي كاتب سير الشهداء ومن معه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++