† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيدة ثيكوسا البتول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bavly-b



عدد المساهمات : 104
نقاط : 12729
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيدة ثيكوسا البتول   الأحد يوليو 31, 2011 1:24 pm


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيدة ثيكوسا البتول


قامت البتول ثيكوسا بتربية القديس ثيؤدتس الذي نشأ إنساناً مُحباً مُلتهباً بالغيرة ومُقدساً للرب . كان يعمل في أنقرة بغلاطية كصاحب فندقٍ .

وفي أثناء إضطهاد دقلديانوس إحتمل المؤمنون بهذه المقاطعة عذابات كثيرة فكان يهتم بالمسجونين دون خوف ،ويدفن أجساد الشُهداء معرضاً حياته للخطر .

حمل رفات القديس فالنز التي إنتشلها من نهر حليس بجوار مالوس لإقامة كنيسة صغيرة هناك كطلب الكاهن فرونتو . بعد ذلك إذ حلّ عيد أرطاميس حيث كانت النساء تمارسنّ الإستحمام في بركة ماء وهنّ عاريات بينما كانت الآلهات تُغسلنّ في ذات الموقع طلب الوالي من سبع عذارى مسيحيات مسجونات بسبب إيمانهنّ أن تلبسنّ ثياب الكاهنات . رفض السبع عذارى من بينهنّ القديسة ثيكوسا فأمر الوالي بخلع ثيابهنّ وحملهنّ في مركبة مكشوفة إلى الأصنام وهنّ عاريات لكي تغطسنّ في حوض المياه .

رفضت العذارى تنفيذ ذلك فحُكم عليهنّ بربط حجارة في أعناقهنّ وتغريقهنّ .

إذ إستخدم الأشرار بفكرهُم النجس العنيف كل وسيلة هكذا لتحطيم الإيمان لم يترك الرب نفسه بلا شاهد فقد سمح بعاصفة شديدة تجتاح المنطقة فهربت النساء اللواتي أتينّ للفساد ،وإضطر الحراس إلى مغادرة الموقع بينما جاء القديس ثيؤدتس ليحمل أجساد العذارى القديسات من بينها جسد مربيته ،ويقوم بتكفين الأجساد ودفنها .

أما عطية الله له فكانت السماح لأحد الأشرار أن يشي به لدى الوالي لينال شركة الآلام من أجل مخلصه ،وأخيراً قُطعت رأسه لينال إكليل الشهادة .

وكما إهتم القديس بأجساد العذارى إهتم الرب أيضاً بجسده فقد حدث أن صديقه الكاهن فرونتو كان يحمل خمراً على حماره في طريقه إلى أنقرة حيث وجد الجند خارج المدينة حول جسد القديس الشهيد يستعدون لحرقه .

إستضافه الجند فأعطاهُم خمراً وإذا بهم يسكرون ويفقدون وعيهُم أما هو فوضع الجسد على الحمار وتركه .

في الصباح قام معهُم ليجد الكل أن الجسد والحمار غير موجودين فتظاهر بالبحث عن حماره المسروق تاركاً إياهُم في إرتباك .

ذهب الكاهن إلى مالوس ليجد حماره قد بلغ إلى موضع الكنيسة حاملاً الجسد المقدس فكفنه ودفنه بكرامة عظيمة .

العيد يوم 18 مايو .


بـركـتـهُـم تـكـون مـعـنـا آمـيـن



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيدة ثيكوسا البتول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++