† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيدة ثيؤدتا النيقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
manoon_nano



عدد المساهمات : 50
نقاط : 12265
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/07/2010

مُساهمةموضوع: الشهيدة ثيؤدتا النيقية   الأحد يوليو 31, 2011 1:40 pm


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيدة ثيؤدتا النيقية


أرملة شريفة جميلة الصورة أحبها الوالي ليكاتيوس وأراد أن يتزوجُها وإذ رفضت الزواج به لأنه وثني ،ولأنها قد وضعت في قلبها أن تكرس حياتها لتربية أولادها الثلاثة .





وشى ليكاتيوس بها لدى نيستياس والي مقاطعة بيثينية متهماً إياها وأولادها أنهم مسيحيون ،وكان ذلك في عهد الإمبراطور دقلديانوس. إستدعاهُم الوالي وصار يلاطفهُم من أجل شرف نسبهُم فلم يسمعوا له .



صار يسألهم كيف يتركون عبادة آبائهُم وهم من أصل شريف ؟

أجابه الإبن الأكبر أفوديوس : إن كان آباؤنا في خطأ فليس لأن الله أخفى الحق عنهُم وإنما لأنهُم هم كانوا عمياناً وضلوا في الباطل خلال عماهُم أما نحن فنتبع أمنا .





إغتاظ الوالي إذ حسب هذا سباً له ،وكأنه هو أيضاً أعمى وفي ضلال لذا هدد الأولاد قائلاً : ستذبح أمكم للآلهة أرادت أو لم ترد عندئذ بدأ يهدد الأم أن تُنقذ حياتها وحياة أولادها ،وإذ رفض الكل تهديداته حُرقوا معاً أحياء .

العيد يوم 2 أغسطس .


بـركـتـهُـم تـكـون مـعـنـا آمـيـن



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيدة ثيؤدتا النيقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++