† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيدان فليمون وأبفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bavly-b



عدد المساهمات : 104
نقاط : 12734
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيدان فليمون وأبفية   الأربعاء أغسطس 03, 2011 12:43 am


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيدان فليمون وأبفية


عِماده


كان فليمون رجلاً ذا جاهٍ وثروة كبيرة من سكان كولوسي في فريجية . تحوّل إلى المسيحية في الغالب على يد بولس الرسول ،ويبدو أنهُما قد صارا صديقين حين كرز الرسول في أفسس ،وكان منزل فليمون مكان إجتماع المؤمنين .

توبة أُنسيمُس


كان أُنسيمُس عبداً عند فليمون ،ويبدو أنه لم يتعلم كثيراً من نموذج الحياة المثالية الموجودة في المنزل فقد سرق سيده وهرب إلى روما حيث تقابل مع بولس الرسول الذي كان مسجوناً هُناك في ذلك الوقت وبسبب محبة الرسول وعطفه تحوّل العبد السارق إلى إبن روحي له .

رسالة بولس الرسول الي فليمون


كان بولس يودّ أن يبقى أُنسيمُس المتحوّل إلى المسيحية معه ليكون خادماً له ،ولكن فليمون كانت له دعوى ضده فأعاده الرسول إلى كولوسي برسالة وهي الموجودة في الكتاب المقدس باسم الرسالة إلى فليمون .

في هذه الرسالة يكتب بولس بلين شديد وقوة إقناع في آنٍّ واحد . ويدعو فليمون المحبوب والعامل معنا ،وأبفية المحبوبة . ثم يتوجه بالطلب إلى فليمون أن يسامح أُنسيمُس ويقبله لا كعبد فيما بعد بل أفضل من عبد أخاً محبوباً ولاسيما إليّ فكم بالأحرى إليك في الجسد والرب جميعاً .

ولسنا نعرف نتيجة طلب بولس الرسول هذا ،ولكن التقليد المسيحي يذكر أن فليمون منح أُنسيمُس حريته وسامحه على جريمته وجعله خادماً للإنجيل .

إستشهادهُما


يقول التقليد أنه صار أسقُفاً على كولوسي أو غزه ،وأنه إستُشهد إما في كولوسي أو أفسس .

ففي زمن الإمبراطور نيرون هجم الوثنيون على الكنيسة في يوم عيد الإلهة ديانا ،وقبضوا على فليمون وأبفية .

وبأمر الحاكم أرتوكليس جُلِدا ثم دُفِنا حتى منتصف جسديهُما ثم رُجِما حتى نالا إكليل الإستشهاد .

تحتفل الكنيسة القبطية بتذكار إستشهادهُما في الخامس والعشرين من شهر أمشير .


بـركـتـهُـما تـكـون مـعـنـا آمـيـن



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيدان فليمون وأبفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++