† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيد فيكتورينوس ورفقاؤه الشُهداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كرستين



عدد المساهمات : 52
نقاط : 12137
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيد فيكتورينوس ورفقاؤه الشُهداء   الجمعة أغسطس 12, 2011 6:50 pm


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيد فيكتورينوس ورفقاؤه الشُهداء


كان فيكتورينوس وفيكتور ونيسيفورُس وكلوديان وديسقورُس وسيرابيون وبابياس مواطنين من كورنثوس ،وإعترفوا الإعتراف الحسن بإيمانهُم في بلدتهُم أمام الوالي ترتيوس عام 249 م في بداية مُلك الإمبراطور ديسيوس .



ذهبوا إلى مصر بعد تعذيبهُم ،ولم يُذكَر إن كانوا قد نُفُوا إلى هناك أم ذهبوا إلى هذا النفي بإختيارهُم ،وقد أكملوا طريق جهادهُم في ديوسبوليس عاصمة طيبة على يد الحاكم سابينوس في مُلك نوماريان .





بعد أن إمتحن الحاكم ولاءهُم بربطهُم وجلدهُم بالسياط أمر بضرب فيكتورينوس على ساقيه وقدميه قائلين في كل ضربة : خلِّص نفسك .

تستطيع الهروب من هذا الموت بإنكار إلهك الجديد . لكن القديس ثبت على إيمانه رغم التعذيب ففقد الحاكم صبره وأمر بتحطيم رأسه إلى أجزاء .





هددوا فيكتور بتعذيبه بنفس طريقة الموت فأجابهُم بأن أُمنيته الوحيدة هي الإسراع بإعدامه مشيراً إلى مكان التعذيب قائلاً : الخلاص والفرح ينتظرانني هناك ،وفي الحال أُلقي إلى هناك وضربوه حتى إستُشهد .





قفز نايسيفورُس الشهيد الثالث طوعاً إلى موضع الإستشهاد فأثارت شجاعته الحاكم وأمر جنوده بضربه ،وفي نفس الوقت أمر بتقطيع كلوديان الشهيد الرابع إرباً إرباً ،ونال إكليل الشهادة بعد قطع قدميه ويديه وذراعيه وساقيه .





قال الحاكم للثلاثة الآخرين مشيراً إلى الأطراف المقطوعة والعظام المُبعثرة حولهُم : الأمر متروك لكم لتجنب هذا العقاب .

فأجابه الشُهداء بصوت واحد : نحن الذين نطلب منك أن توقع بنا عذاباً أشّد من العذاب الذي تستطيع أنت أن تخترعه . لن نُنكر يسوع المسيح مخلّصنا لأنه هو إلهنا الذي منه وجودنا وله وحده إشتياقُنا .





فأمر الطاغية بأن يُحرَق ديسقورُس حياً ويعلق سيرابيون من كعبيه وتقطع رأسه أما بابياس فقُذِف في البحر بحجر مربوط في رقبته ونال إكليل الشهادة غرقاً .



كانت أحداث إستشهادهُم في سنة 284 م ،وتعيد لهم الكنيسة الغربية يوم 25 فبراير بينما تعيد لهم الكنيسة اليونانية في 21 يناير .


بـركـتـهُـم تـكـون مـعـنـا آمـيـن



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيد فيكتورينوس ورفقاؤه الشُهداء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++