† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 القديس مارو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bavly-b



عدد المساهمات : 104
نقاط : 12734
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: القديس مارو   الأربعاء أغسطس 17, 2011 1:50 am


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


القديس مارو


توّحد القديس مارو بالقرب من مدينة قورش بسوريا ،وعاش متعبداً وحيداً وكان يسكن كوخاً صغيراً مُغطى بالجلود ولكنه نادراً ما كان يستخدمه مُفضلاً البقاء في الهواء الطلق ،وعندما عثر على بقايا معبد قديم للأوثان حوّله ليكون مكان صلاته وهكذا خصّصه للإله الحقيقي .



وكان القديس يوحنا الذهبي الفم يقدّره ويحترمه ،وكتب له من مكان نفيه في القوقاز يطلب إليه الصلاة من أجله ويرجو أن يسمع منه قدر المستطاع .



تعلّم القديس مارو الصلاة من معلمه القديس زيبينوس فكان يكرس أياماً وليالٍ يقضيها في الصلاة دون ضجر ،وكان يصلي واقفاً بخشوع مستنداً على عصاه إذ كان متقدماً جداً في السن .



وكان يقدم نصائحه لسائليه وطالبي مشورته في أقل الكلمات إذ كانت رغبته عظيمة في قضاء كل أوقاته في الشركة مع الله بالصلاة والتأمل .



كان القديس مارو يشبه معلّمه في إيمانه وطريقة صلاته ،ولكنه كان يعامل زواره بطريقة مختلفة فلم يكن فقط يستقبلهُم بكرم وعطف عظيمين بل وكان يشجعهُم على البقاء معه فكان بعضهُم يبقى ويقضي الليل معه واقفاً يصلي .



منحه الله مواهب كثيرة كما منحه موهبة شفاء العقل والجسد . وإذ شاع صيته كأب روحي قصده الكثيرون طالبين مشورته وتلمذ عدداً كبيراً من المتوحدين وأسس عدة أديرة نعرف على الأقل ثلاثة أديرة للراهبات حملت إسمه .



ويقول ثيؤدورت أسقُف قورش أن عدداً كبيراً من الرهبان الذين إنتشروا في إيبارشيته كانوا ثمرة توجيهات هذا القديس .



وأخيراً سنة 433 م بعد فترة مرض قصيرة بسبب ضعفه الشديد تنيّح القديس مارو ،وبُنيت فوق مقبرته كنيسة عظيمة وحولها دير كبير .



وإلى هذا القديس يعود أصل تسمية المارونيت الذين كانوا يعيشون في لبنان ويعتبرون القديس مارو أباهُم الأكبر ويذكرونه في قداساتهُم .

العيد يوم 14 فبراير .


بـركـتـه تـكـون مـعـنـا آمـيـن



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القديس مارو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي القديسين-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++