† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 سيرة القمص بيشوي كامل حامل الصليب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 355
نقاط : 16237
السٌّمعَة : 84
تاريخ التسجيل : 22/06/2010
العمر : 43
الموقع : http://ava-bavly.ahlamontada.com/

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: سيرة القمص بيشوي كامل حامل الصليب    الجمعة مايو 06, 2011 6:08 pm











†† سيرة حياة القمص بيشوي كامل حامل الصليب ††







†† نشأته :



ولد فى 6 ديسمبر 1931م في دمنهور - البحيرة – مصر وكان إسمه : سامي كامل إسحق أسعد وفى السابعة من عمره إلتحق بالمدرسة الإبتدائية حيث قضى أربع سنوات ومنها إلى المرحلة الثانوية لخمس سنوات وقد إختار شعبة العلوم ثم دخل كلية العلوم بجامعة الإسكندرية حيث حصل علي البكالوريوس بتفوق فى يونيو 1951م ومع صغر سنه فقد عَينته وزارة التربية والتعليم مُدرساً للعلوم فى مدرسة الرمل الثانوية للبنين على أن رغبته فى التعلم جعلته يلتحق بقسم التربية وعلم النفس فحاز فيها على الماجستيير سنة 1952م

وحين كان فى السابعة عشر من عمره وهو مازال فى الجامعة بدأ الخدمة فى التربية الكنسية الملحقة بكنيسة السيدة العذراء بمحرم بك ولكنه كان ضمن الذين يقال عنهم : ومتى كانت النفوس كباراً تعبت فى مرامها الأجسام . لأنه إستمر فى الدراسة حتى بعدما إشتغل فإلتحق بالقسم العالي لدراسة التربية وعلم النفس مستكملاً دراسته الأولى فيها فنال الدبلوم وكالمعتاد كان الأول بين الخريجين وظل عطشاناً إلى المعرفة فحصل على الليسانس فى الفلسفة من كلية الآداب بالاسكندرية سنة 1954م .

على أن كل هذه الدراسات لم تشبع تطلعاته الداخلية للروحيات فدخل الكلية الإكليريكية وداوم على الدراسة إلى حد أنه تخرج منها سنة 1956م بتفوق وفى السنة عينها أنتخب الأمين العام لجماعة خدام الكنيسة وفى بداية العام الدراسي لسنة 1957م عُين مُدرساً مساعداً بالمعهد العالي للتربية فى الاسكندرية وهكذا إستمر ينمو فى النعمة والحكمة والقامة الروحية يوماً بعد يوم .

†† فكر الرهبنة :



في آخر أيام شهر ديسمبر عام 1954 ومع فترة صوم الميلاد اشتاقت نفسه إلى طريق الرهبنة ووقع إختياره على دير السريان بوادي النطرون وبدأ يعد نفسه لذلك إلا أن مشيئة الله كان لها رأي

ففي خلال إستعداده للسفر إلى الدير مرض والده بجلطة دموية فأرجأ الفكرة لوقت آخر ولكن إشتياقه ظل داخله فكان يذهب في رحلات إلى الدير وحدث أثناء إحدى تلك الزيارات أن دخل إلي المقصورة حيث جسد القديس بيشوي في ديره وأخذ يناجيه يا ريت أتشرف باسمك يا أنبا بيشوي فقد كان يتمنى أن يصبح راهبا بإسم بيشوي ولكن إرادة الله كانت أن يصبح كاهنا بإسم بيشوي لتتلاقى الإرادتين معا ...

†† رسامته كاهناً :



ثم حدث فى مساء الأربعاء 18 نوفمبر 1959 أنه إستطحب فصله لمدارس التربية الكنسسية إلى الدار الباباوية لينالوا بركة البابا كيرلس السادس وما أن قبل يديه حتى فوجيء بأنه سيرسمه كاهناً بعد أربعة أيام فقد كان البابا قبل دخول الأستاذ سامي جالسا مع أب كاهن ذي حساسية روحية عميقة هو القمص مينا اسكندر وكانا يتناقشان حول قطعة أرض إشترتها الباباوية القبطية بالإسكندرية على خط الترام في اسبورتنج لإقامة كنيسة بإسم مار جرجس وقال البابا لن نستطيع البدء في بناء الكنيسة قبل رسامة كاهن خاص بها وما كاد ينتهي من القول حتى دخل الأستاذ / سامي بأولاده في التربية الكنسية فهتف أبونا مينا على الفور ها هو الشاب الذي يصلح لأن يرعى شعب كنيسة مار جرجس وبعد أسئلة قليلة وضع البابا الصليب على رأس سامي كامل

وهو يقول : أنها علامة معطاة من الله أن تصبح كاهنا وسأرسمك الأحد المقبل ذهل الخادم سامي من وقع المفاجأة واستجمع شجاعته

وقال: ولكني لست متزوجا ً!

فأجابه قداسة البابا الروح القدس الذي ألهمني إلى أتخاذ هذا القرار هو يختار لك العروس ومنحه فرصة يومين فذهب لتوه إلى مقصورة السيدة العذراء وأخذ يصلي مرارا ليظهر له الرب إرادته وهكذا حدث أن الروح القدس أرشد سامي كامل إلى أن يطلب يد " أنجيل باسيلي " حاصلة بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية - جامعة الإسكندرية أخت زميليه في الخدمة فايز وجورج باسيلي واللذان فرحا به جداً وقالا لأبويهما أن سامي كامل ذو نقاء ملائكي ولكن العجيب في الأمر أن العروس لم توافق لرغبتها هي الأخرى في الرهبنة إلا أن أبونا / مينا أسكندر تدخل وأقنعها وتمت الخطوبة يوم الخميس 19/11/1959م ولم يحضرها سوى أهل العروس فقط وذهب سامي في ثاني يوم إلى الدير ووجد هذه المرة صعوبة كبيرة جدا حتى أنه وصل للدير بعد 29 ساعة وهو في غاية التعب والضيق مصمما أن يعلن له الرب عن إرادته بوضوح أما في إتمام الزواج ومن ثم الكهنوت أو طريق الرهبنة التي كان يريدها لنفسه وجاء أبونا / مينا ليبلغه أنه قد رأى في حلم أن أكليلا وضع على رأسه وتلى ذلك ضغوط كثيرة ممن حوله ولم يكن له سوى الصلاة حتى تمت الإرادة السماوية لتتم صلوات الأكليل مساء الثلاثاء 24 نوفمبر والطريف أن أهل العريس لم يروا العروس إلا ليلة الأكليل !! وتمت أخيراً سيامته كاهنا بإسم / بيشوي كامل يوم الأربعاء 2 ديسمبر عام 1959م على مذبح كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس باسبورتنج كانت الكنيسة في ذلك الوقت عبارة عن سقيفة ( مبنى صغير من الطوب الأحمر دون طلاء والسقف من قطع الخيام التي تستخدم في السرداقات) وتم تجهيز مذبح ليرشم عليه أبونا / بيشوى . ثم قصد بعد ذلك دير السيدة العذراء للسريان حيث قضى فترة الأربعين يوما التي يقضيها الكاهن بعد رسامته هناك وعاد من الدير ليبدأ في بناء كنيسته والتي أتم بناءها وتم تكريسها سنة 1968م والتي صارت من أشهر كنائس الإسكندرية وأصبحت كنيسة مار جرجس باسبورتنج أم ولود فيرجع لها الفضل ولأبينا المحبوب / بيشوي كامل الذي لم يتمركز في خدمته باسبورتنج فقط وأنما أمتدت خدمته المباركة إلى مناطق كثيرة بالاسكندرية وكأنه أصبح خادماً وكاهناً للإسكندرية بأكملها فقام بتأسيس الكنائس الآتية :

كنيسة مار جرجس بالحضرة .

كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بمصطفى كامل .

كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت بالإبراهيمية .

كنيسة القديس مار مرقس والبابا بطرس خاتم الشهداء بسيدي بشر .

كنيسة العذراء والقديس كيرلس عامود الدين بكيلوباترا .

كنيسة الأنبا أنطونيوس والأنبا بيشوي بحي اللبان.

†† خدمته داخل مصر :



أول من فكر في إنشاء حضانة لأطفال الأمهات العاملات بكنيسة مار جرجس باسبورتنج والتي أخذتها عنه كنائس الإسكندرية ثم ما لبثت أن عمت الفكرة كنائس مصر كلها.

أول من أحيا التقليد الكنسي القديم الخاص بالسهر في الكنيسة ليلة رأس السنة القبطية عيد النيروز ورأس السنة الميلادية وسارت في دربه كل الكنائس فيما بعد .

ولقد إعتنى عناية خاصة بتعاليم الكنيسة وتقاليدها وحتى وصيته الأخيرة لأخوته الكهنة كانت رجاؤه إليهم بأن يحافظوا بكل دقة على التقاليد الحية التى تسلمناها جيلاً بعد جيل وذلك لكي يعيش أولادهم بروح الكنيسة ويبتهجوا بعضويتهم فيها .

لم تقتصر خدمته على المسيحيين فقط بل شملت أيضاً غير المسيحيين فأبوته قد شملك الكل دون تمييز .

وكما أعطى الشعب الصورة الإلهية لسيده كذلك أصبحت كنيسته على حد تعبير قداسة البابا شنودة الثالث مركز إشعاع فحين كان يقف ليترنم بالقداس الإلهي كان يحمل الشعب كله فى داخله ليضعه فى حضن الآب السماوي ( يوجد في قسم الصوتيات والمرئيات قداس بصوته الطاهر ) .




ولقد بلغ إشعاع كنيسته وجاذبية شخصيته بلوغاً أدى إلى رسامة عدداً كبيراً من أبنائه كهنة وهم :

أبونا تادرس يعقوب ملطي ،أبونا لوقا سيداروس ، أبونا متى باسيلي ، أبونا ميخائيل عزيز ، أبونا صليب حكيم ، أبونا كيرلس داود ، أبونا صموئيل ثابت ، أبونا أنجيلوس ميخائيل ، أبونا مقار .
وبالإضافة فلأبينا بيشوي كامل إبن أصبح أسقف يحمل إسمه هو نيافة الأنبا بيشوي أسقف دمياط والبراري وكفر الشيخ ، فى حين أن إثنين من أخوة أنجيل هما أيضاً قد إنضما إلى السلك الكهنوتي : جورج أصبح أبانا بيجول وهو يخدم فى كنيسة السيدة العذراء بأرض الجولف بمصر الجديدة ، وإميل أصبح الراهب أرشيليدس بدير مارمينا ثم سيم أسقفاً لملوي بإسم الأنبا ديميتريوس .

†† خدمته خارج مصر :



وإنسان بهذه القامة الروحية لم يكن ممكناً أن يتركه الآب السماوي للخدمة داخل حدود مصر فقط وأول باب فتحه له هو إنتدابه لتمثيل الكنيسة القبطية فى مؤتمرين بجنيف بسويسرا ، ثم رأى البابا كيرلس السادس أن يمد رعايته نحو الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة الأمريكية فإنتدب أبونا بيشوي كامل لهذه الخدمة الرعوية وقبل أن يغادر مصر طلب قداسة البابا كيرلس السادس من الأنبا مكسيموس مطران القليوبية أن يرسمه قمصاً .

وقصد أبونا بيشوي كامل لوس أنجلوس فى 8 نوفمبر 1969م ووصلها عشية عيد كاروزنا العظيم مارمرقس فكان أول قداس رفعه بتلك المدينة يوم 9 نوفمبر ولقد إمتلآ قلبه نشوة إذ تيقن من أن الإنجيلي الشهيد كان واقفاً بجانبه ، ولقد زار جيرسي سيتي حيث نجح فى شراء كنيسة دعاها بإسم مارجرجس والأنبا شنودة فى 15مايو 1974م كذلك قام برحلات رعوية إلى سان فرنسيسكو ودنفر وهيوستن وبورتلاند وسياتل .

ومنذ خدمته هناك شاء فاديه الحبيب أن يفتح له باب الخدمة فى إنجترا وفرنسا والنمسا وبين سفرية وأخرى يعود إلى مصر لينتعش بالإرتواء من قديسيها وشهدائها على حد تعبيره هو شخصياً .

†† مرضه :



أصيب أبونا بيشوي كامل بمرض السرطان والذى كان يُطلق عليه مرض الفردوس ومن المعروف عند الجميع أن الآلام التى يُسببها مرض السرطان عنيفة جداً ومُبرحة ولكن أبونا بيشوي عاش الصليب من البداية .

عاش صليب الآلام كما عاش صليب الفرح بل وأكد الناحيتين بلا هواده :

الألم الذى ينظر إليه الناس بكثافة متغايرة تبعاً لمقدار قربهم من فاديهم المصلوب والفرح بالصليب لكونه الوسيلة الوحيدة لخلاصنا وفدائنا وهو أيضاً قد أبرز أن الكنيسة القبطية فى تعييدها للصليب تترنم بنغمات أحد الشعانيين أي بنغمات التهلل

وتوافقاً مع كنيسته وتناغماً معها تغلب أبونا بيشوي على الآلم بالفرح ! ولما إضطره الوجع إلى ملازمة الفراش كان الآلم صبراً وصمتاً وتركيزاً لعينين على الصليب أما فترات الهدوء بين هجمات الوجع الباطشة فكان يقضيها فى الترنم بالتسابيح والتماجيد وأيضاً فى خدمة من يأتون إليه أو من يرسل هو فى طلبهم .

†† نياحته :



ومن أعجب عمل الله فيه أنه حتى وهو ملقى على سريره أوصل الكثيرين إلى فاديه الحبيب وهكذا كانت شهادة أبينا بيشوي كامل بعظائم الله خلال مرضه أبعد أثراً منها وهو فى صحته لأن جميع الذين رآوه فى تلك الفترة رآوا فيه ملاكاً سماوياً ، وكان عيد الصليب قبل النهاية بيومين ( وعيد الصليب يستمر ثلاثة أيام ) وكان اليوم الثالث لعيد الصليب فى 12 برمهات ويتطابق مع 21 مارس عيد الأم وهو اليوم الذي تعيد فيه الكنيسة التذكار الشهري لميخائيل رئيس جند السمائيين كما تعيد فيه أيضاً بإعلان بتولية البابا ديميتريوس الكرّام وزوجته . فاضت روحه الطاهره إلى السماء وإلي المصلوب الذي عشقه وذاب فى خدمته وكان ذلك فى 21 مارس 1979م وقامت الاسكندرية بل مصر كلها بتوديعه وإلقاء نظرة الوداع عليه وإليك الحوار التالي الذي جرى بين إثنين من ضباط الشرطة اللذين كانا مكلفين بالحراسة ساعة الجنازة كما رواها القس لوقا سيداروس

قال أولهما : كنت متوقعاً أن أجد أكثر من نصف مليون شخص وأظن أن المسيحيين لم يعطوا أبانا حقه من التكريم .

وسأله الثاني فى دهشة واضحة : إلى هذا الحد / إني لم أحضر فى حياتي جنازة مليئة بهذا الإخلاص والعرفان ! ولم أر قط قلوباً كسيرة ولا دموعاً سخينة ! ومع ذلك ألم يكن الرجل مجرد كاهن ؟!

قال الأول: لو أنك كنت على صلة قريبة بالرجل لإتفقت معي لأني أقول لك لو أنك طلبت إليه أن يحل سيور حذائك لقبل ذلك من غير تذمر بل بالحري لفعله بفرح وسرورتصور أنه أعطى ذاته إلى هذا الحد لكل إنسان ! ولهذا السبب أقول أنهم لم يوفوه حقه من التكريم .


†† بركة صلاته وشفاعته تكون معنا أمين ††





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ava-bavly.ahlamontada.com
ايمان_28



عدد المساهمات : 49
نقاط : 10745
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: أول مساهمه   الخميس مايو 12, 2011 10:45 pm



أول مساهمه لي في منتداكم أرجوا من ربنا أن ينتشر في كل العالم

ببركة وشفاعة أبونا بيشوي كامل حامل الصليب آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 355
نقاط : 16237
السٌّمعَة : 84
تاريخ التسجيل : 22/06/2010
العمر : 43
الموقع : http://ava-bavly.ahlamontada.com/

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: رد: سيرة القمص بيشوي كامل حامل الصليب    السبت مايو 14, 2011 1:26 am



شكراً جزيلاً نتمني نشوفك كتير في المنتدي ونشوف مواضع كمان أكتر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ava-bavly.ahlamontada.com
 
سيرة القمص بيشوي كامل حامل الصليب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم الأباء المعاصرين :: منتدي المناهري-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++