† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيدة أغاثونيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bavly-b



عدد المساهمات : 104
نقاط : 12734
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيدة أغاثونيس   الخميس أغسطس 18, 2011 2:52 am


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيدة أغاثونيس


تمتعت بنوال إكليل الإستشهاد مع الأسقُف كاربس من حراس بليديا وزوجُها الشماس بإبليس من ثياتيرا كما أخبرنا يوسابيوس المؤرخ ( 4: 15 ) ،وذلك أمام الحاكم الروماني في برغامس بآسيا الصغرى في عهد الإمبراطور ديسيوس ،وإن كان البعض يرى أن إستشهادهُم تم في عهد مرقس أوريليوس ( إما حوالي عام 250 م أو حوالي 170 م ) .

وقفت أمام الحاكم بشجاعة ترفض إنكار إيمانها . لقد حاول المحيطون بها أن ينصحوها كي تُنقذ حياتُها وتتطلع إلى أطفالها فأجابتهُم بقوة : أولادي معهُم الله ،وهو يعتني بهُم .

ولما هددها الحاكم بالموت كغيرها لم تبالِ . أُخذت إلى موضع الإستشهاد وإذ رُفع الغطاء عن وجهُها إندهشت الجماهير لجمالها .

إشتعلت النيران فرفعت أغاثونيس صلاة قصيرة : أيها الرب يسوع المسيح أعني فاحتمل ذلك لأجلك ،وكررت ذلك ثلاث مرات لتُسلم روحُها وسط النيران .

تذكرها الكنيسة الغربية في 13 أبريل .


بـركـتـُهـا تـكـون مـعـنـا آمـيـن



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيدة أغاثونيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++