† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيدة ميروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كرستين



عدد المساهمات : 52
نقاط : 12127
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيدة ميروب   الخميس أغسطس 18, 2011 2:21 pm


بـســـــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيدة ميروب


حياتُها


كانت زوجة تقيّة ووفيّة لأحد الأتقياء بالإسكندرية في عصر الإمبراطور ديسيوس . إتسمت بالشجاعة فكانت تذهب في ظلام الليل وتجزل العطاء للحُراس ،وتأخذ أجساد القديسين ورفاتهم وتقوم بالحفاظ عليها كجواهر ثمينة .

مُحاكمتُها


سمع الإمبراطور عنها ،وإذ كان هذا الطاغية يهدف على القضاء على المسيحية ومحو سير المسيحيين وإبادة أجسادهُم أمر بالقبض عليها ومُحاكمتُها .

وجه إليها القاضي ثلاثة إتهامات عقوبتها الموت :

1. إيمانها بالمسيحية كديانة مُحرّمة .

2. تقديم رشوة للجُند حراس بقايا أجساد الشُهداء .

3. مُقاومة السُلطات المدنية .

لم تخف القديسة ميروب ولم تنكر بل بشجاعة أعلنت عن إيمانها بالسيد المسيح وإهتمامُها بأجساد القديسين .

إستشهادُها


حكم القاضي عليها بالجلد حتى الموت .

وبالفعل أُوثقت يداها ورجلاها بالحبال في إحدى الأعمدة المخصصة لذلك ،ووقف الجلاد يوجه جلدات عنيفة حتى تهرأ لحمها وتناثر على الأرض . سال دمُها وهي تُصلي إلى الله حتى أسلمت روُحُها في يد مُخلصُها .


بـركـتـُهـا تـكـون مـعـنـا آمـيـن



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيدة ميروب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++