† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيد أداكتيوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 355
نقاط : 16247
السٌّمعَة : 84
تاريخ التسجيل : 22/06/2010
العمر : 43
الموقع : http://ava-bavly.ahlamontada.com/

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيد أداكتيوس   الثلاثاء يونيو 28, 2011 4:25 pm



بســـــم الثـــــالوث القـــــدوس


الشهيد أداكتيوس


في عهد دقلديانوس حوالي عام 304 م، إذ قُبض على كاهن تقي بروما عرف بحياته الفاضلة السعيدة يدعى فيلكس

واحتمل عذابات كثيرة، أخيراً صدر الأمر بقطع رقبته يوم 30 أغسطس .

في الطريق التقى به شاب مسيحي اشتاق أن يشارك كاهنه إكليل استشهاده

فصار يصرخ وسط الجموع : إني أعترف بذات الشريعة التي يعترف بها هذا الرجل، أعترف بيسوع المسيح نفسه، واضع حياتي لأجله .

إذ سمع القضاة ذلك ألقوا القبض عليه وأمروا بقطع رأسه مع الكاهن،وإذ لم يُعرف إسمه، دعي ( أداكتيوس ) أي واحد مُضاف، إذ أضاف نفسه إلى الشهيد فيلكس .

يقول داماسيوس أسقف روما :

آه، يا لك بالحق والحقيقة أنك تدعى فيلكس ( فيلكس يعني سعيد )، فإنك سعيد، إيمانك لم

يُمس، محتقراً رئيس هذا العالم، معترفًا بالمسيح، تطلب الملكوت السماوي.

الآن أيها الإخوة، قد أسرع الإيمان الثمين بأداكتيوس إلى السماء غالباً.


بركتهم تكون معنا آمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ava-bavly.ahlamontada.com
 
الشهيد أداكتيوس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++