† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 الشهيد ماكسيميليان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 355
نقاط : 16237
السٌّمعَة : 84
تاريخ التسجيل : 22/06/2010
العمر : 43
الموقع : http://ava-bavly.ahlamontada.com/

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: الشهيد ماكسيميليان   الأحد يوليو 24, 2011 4:08 am


بـســــم الـثـــــالـوث الـقـــــدوس


الشهيد ماكسيميليان



في مدينة ثيفيستي بنوميديا ( الآن تيبيسا بالجزائر ) أُحضِر فابيوس فيكتور إلى المحكمة ومعه ماكسيميليان . قام المدّعي العام بفتح القضية في وجود فاليريان كوينتيان نائب القيصر وسأل ماكسيميليان عن إسمه وطلب من الحاجب أن يعطيه شارة الجندية لكن ماكسيميليان أجاب أنه لن ينضم للجندية لأنه مسيحي ( إذ كان بعض المسيحيين الأوائل يرفضون مبدأ أن يكونوا جنوداً للعالم والمسيح في نفس الوقت ) .



· القاضي : يجب أن تخدم في الجندية وإلا ستقُتل .

· ماكسيميليان : لا يمكنني أن أخدم تستطيع أن تقطع رأسي لكني لن أكون جندياً للعالم لأني جندي المسيح .

· القاضي : ما الذي وضع هذه الأفكار الغريبة في رأسك .

· ماكسيميليان : ضميري والله الذي دعاني لخدمته .

· طلب القاضي من فابيوس فيكتور أن يؤثّر على إبنه ويعيده إلى صوابه ،ولكنه أجابه أنه يعلم ما يؤمن به ولن يغير رأيه .

· حاول القاضي عدة مرات مع ماكسيميليان مرة أخرى حتى يقبل شارة الجندية !

· لكن القديس أجابه : لن آخذ الشارة وإذا صممت فسوف أشوهها . أنا مسيحي وغير مسموح لي أن ألبس هذا الختم الثقيل على رقبتي لأني بالفعل أحمل علامة المسيح المقدسة إبن الله الحي الذي لا تعرفه أنت المسيح الذي تحمّل الألم والموت لأجل خلاصنا ،ونحن المسيحيون نتبعه بكل قلوبنا ونخدمه كل أيام حياتنا .

· القاضي : ولكن هناك جنود مسيحيين يخدمون حكامنا دقلديانوس وماكسيميان وقنسطنطيوس وغاليريوس فلماذا لا تكون مثلهم ؟

· ماكسيميليان : هذا شغلهم . أنا أيضاً مسيحي ولن أخدم .

· القاضي : إن لم تلتزم بالخدمة فسوف أحكم عليك بالموت لإنتهاكك واجبات الجندية .

· ماكسيميليان : أنا لن أموت بل إذا رحلت من هذه الأرض فإن روحي ستعيش مع المسيح .

حكم القاضي على القديس بقطع رأسه حتى يكون عبرة للآخرين ،وكان ذلك في سنة 295 م ،وكان عمره آنذاك 21 سنة وثلاثة أشهر ،وفي طريقه للموت قال للمسيحيين المجتمعين : إخوتي الأحباء أسرعوا لتتمتعوا برؤية الإله ،وتستحقوا الإكليل مثلي بكل قوتكم وبأشواقكم العميقة .

إستشهاده



ثم إلتفت إلى والده وقال : أرجو أن أستقبلك في الفردوس وأمجد الله معك ثم قُطعت رأسه بعد ذلك . وعاد فيكتور إلى بيته متهللاً وشاكراً الله الذي سمح له بإرسال هذه الهدية للسماء متشوقاً أن يتبع إبنه بعد قليل .

جسده



قد إهتمت سيدة إسمها بومبيانا بجسد ماكسيميليان فأخذته وحملته إلى قرطاجنة حيث دفنته هناك .

العيد يوم 12 مارس .


بـركـتـه تـكـون مـعـنـا آمـيـن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ava-bavly.ahlamontada.com
 
الشهيد ماكسيميليان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي الشهداء-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++