† من يهرب من الضيقه يهرب من الله †
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
 لدخول الشات برجاء الضغط هنا أو من رابط الشات أسفل المنتدي
  ...........  سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله  . يو ( 16-2 )
  ...........
† ...........  إن كنا نتألم معه لكي نتمجد أيضا معه  رو( 8: 18 )   ...........
For I consider that the sufferings of this present time are not worthy to be compared
with the glory which shall be revealed in us. (Rom. 8: 18)

شاطر | 
 

 القديسة أنستاسيا باتريكيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كرستين



عدد المساهمات : 52
نقاط : 12147
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

بطاقة الشخصية
ava-bavly:

مُساهمةموضوع: القديسة أنستاسيا باتريكيا   الخميس يوليو 28, 2011 2:57 am


بـسـم الـثـالـوث الـقـدوس


القديسة أنستاسيا باتريكيا


نشأتُها


قيل إن القديسة أنستاسيا باتريكيا ( أنستاسيه باتيشيا أو باتريشا ) من أصل شريف مصري إحتلت مركزاً في البلاط الإمبراطوري ،وقد أُعجب بها الإمبراطور جوستنيان وإشتاق أن يتزوجها بالرغم من أن زوجته ثيودورة كانت على قيد الحياة فدبت الغيرة في قلب الأخيرة بينما كانت الأولى قد عزمت ألا تكون إلا عروساً للسيد المسيح تكرس حياتها للعبادة .

إلى الإسكندرية


إذ كان الجو بالنسبة لها خانقاً وشعرت أن الإمبراطور يلاحقُها هربت مع القديس أنبا ساويروس الإنطاكي كإحدى الشماسات إلى الإسكندرية . هناك ترهبنت أقامت ديراً على نفقتُها عند الميل الخامس في ظاهر الإسكندرية دُعي فيما بعد دير السيدة النبيلة ( الشريفة ) .

إذ توفت الإمبراطورة بدأ جوستنيان يبحث عنها ليعيدُها إلى البلاط فتخفت في زي الرجال ودعت نفسها أنسطاسي الخادم ،وإنطلقت إلى البرية .

التقاؤها مع القديس دانيال


إلتقت بالأنبا دانيال حيث كشفت له أمرُها فعَين لها مغارة تبعد حوالي 18 ميلاً من الإسقيط ،ووضع لها قانوناً لحياة الوحدة ،وكان يُرسل لها تلميذه مرة كل أسبوع يمدها بما تحتاج إليه عند باب المغارة ،ويأخذ شقفة من الخزف تكتب عليها القديسة أفكارها ليقرأها قمص البرية الأنبا دانيال . وكانت ترى القديس أنبا دانيال مرة كل أسبوع أثناء التناول من الأسرار المقدسة .

بقيت في هذا الجهاد مدة 28 سنة لا يعرف أحد عنها شيئاً سوى قمص البرية ،وفي يوم أحضر التلميذ قطعة الخزف وقد جاء فيها : أحضر الأدوات وتعال هنا إليّ .

نياحتها


أدرك الأنبا دانيال أن وقت رحيلُها قد حان فإنطلق إليها وهو يبكي بمرارة ،وكان يقول لتلميذه : الويل للبرية الداخلية لأن عموداً سيسقط فيها .

هلم يا إبني إحمل الأدوات وأسرع بنا لنلحق القديس الشيخ لئلا نعدم صلواته لأنه سائر إلى الرب .

ولما ذهبا ووجداها مريضة بحُمى شديدة تناولت الأسرار الإلهية ورسمت وجهها بعلامة الصليب فأشرق وجهها وأسلمت الروح ،وللحال إنتشرت رائحة بخور زكية .

بكى الإثنان ،وحفرا قدام المغارة قبراً ،وأعلم الأنبا دانيال تلميذه أن يلبسها الأكفان فوق ملابسها ثم دفناها وصليا .

في الطريق أخبر التلميذ أباه أنه أبصر ثدييها يابسين فروى له القديس قصتُها وكيف كان العظماء يطلبونها بإجتهاد عظيم ،ولم يعرف أحد عنها شيئاً حتى تلك الساعة . وكانت نياحتها عام 576 م .

تُعيِّد لها الكنيسة في 26 طوبة أما الكنيسة اليونانية واللاتينية ففي 10 مارس .


بـركـتُـهـا تـكـون مـعـنـا آمـيـن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القديسة أنستاسيا باتريكيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأنبا بولا ava-bavly :: قسم ام النور السماء الثانية :: منتدي القديسين-
انتقل الى:  

††  كن مطمئناً جداً جداً ولا تفكر في الأمر كثيراً بل دع الأمر لمن بيده الأمر   ††

++ نورت منتدانا أنت الزائر رقم ++